امارة حمير في العراق والعالم العربي والاسلامي
ياهلا وميه هلا بمضيف ابومحمد
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» قبيلة البدير
الأربعاء يناير 20, 2016 1:40 am من طرف الشيخ شوقي جبار البديري

» أعلان امارة
الأربعاء سبتمبر 02, 2015 3:29 am من طرف المدير

» ذييب ذو الكلاع الحميري
الإثنين أغسطس 31, 2015 3:29 am من طرف المدير

» تمليك القاضي حسن حسين جواد الحميري
السبت مارس 14, 2015 3:55 pm من طرف عبدالرحمن ال جواد الحميري

» عقد القاضي حسن حسين جواد الحميري
السبت مارس 14, 2015 3:55 pm من طرف عبدالرحمن ال جواد الحميري

» دعوى ازالة شيوع القاضي حسن حسين جواد الحميري
السبت مارس 14, 2015 3:54 pm من طرف عبدالرحمن ال جواد الحميري

» خصومه القاضي حسن حسين جواد الحميري
السبت مارس 14, 2015 3:53 pm من طرف عبدالرحمن ال جواد الحميري

» اعمال الاداره غير المعتاده القاضي حسن حسين جواد الحميري
السبت مارس 14, 2015 3:52 pm من طرف عبدالرحمن ال جواد الحميري

» اعمال الاداره المعتاده القاضي حسن حسين جواد الحميري
السبت مارس 14, 2015 3:51 pm من طرف عبدالرحمن ال جواد الحميري

» الاعتراف الجنائي القاضي حسن حسين جواد الحميري
السبت مارس 14, 2015 3:50 pm من طرف عبدالرحمن ال جواد الحميري

» دعوى منع معارضه القاضي حسن حسين جواد الحميري
السبت مارس 14, 2015 3:49 pm من طرف عبدالرحمن ال جواد الحميري

» دعوى اجر مثل القاضي حسن حسين جواد الحميري
السبت مارس 14, 2015 3:48 pm من طرف عبدالرحمن ال جواد الحميري

» تنفيذ القاضي حسن حسين جواد الحميري
السبت مارس 14, 2015 3:47 pm من طرف عبدالرحمن ال جواد الحميري

» تعويض القاضي حسن حسين جواد الحميري
السبت مارس 14, 2015 3:46 pm من طرف عبدالرحمن ال جواد الحميري

» الاختصاص القضائي القاضي حسن حسين جواد الحميري
السبت مارس 14, 2015 3:44 pm من طرف عبدالرحمن ال جواد الحميري

» التبليغ القانوني القاضي حسن حسين جواد الحميري
السبت مارس 14, 2015 3:42 pm من طرف عبدالرحمن ال جواد الحميري

» تاريخ قبيلة حمير قبل 4000 سنه
الثلاثاء مارس 11, 2014 2:13 am من طرف المدير

» الشاعر علي عبد الرحمن جحاف
الجمعة نوفمبر 08, 2013 4:48 pm من طرف المدير

» الشاعراليمني الاديب علي عبدالرحمن جحاف
الجمعة نوفمبر 08, 2013 4:31 pm من طرف المدير

» افتتاح الصفحه الرسميه لقبائل حمير
الجمعة نوفمبر 08, 2013 2:15 pm من طرف مهيب ال جواد الحميري

» الامير يستقبل ابناء عمومته من خيكان كربلاء
الإثنين أكتوبر 28, 2013 12:27 am من طرف المدير

» لقاء خاص محمد الحمد مع دولة رئيس الوزراء نوري المالكي - 6- 8 - 2013 - افاق الفضائيــة
السبت أغسطس 10, 2013 1:36 am من طرف المدير

» الفيلم الوثائقي بيت آل سعود - كامل مترجم
الخميس أغسطس 01, 2013 7:35 am من طرف المدير

» غرائب و عجائب ال سعود
الخميس أغسطس 01, 2013 5:07 am من طرف المدير

» عبد الباسط عبد الصمد مقطع رهيب و مزلزل احبس دموعك
الخميس أغسطس 01, 2013 4:22 am من طرف المدير

» القرآن المجود كامل بمقطع واحد
الخميس أغسطس 01, 2013 4:17 am من طرف المدير

» القرآن كامل المنشاوي رحمه الله
الخميس أغسطس 01, 2013 4:13 am من طرف المدير

» زوال السعودية واسرائيل - قرن الشيطان
الخميس أغسطس 01, 2013 3:59 am من طرف المدير

» الشهيد حسن شحاته رحمه الله
الأربعاء يونيو 26, 2013 3:01 am من طرف المدير

» افكار لا تبارح صاحبها
الجمعة يونيو 07, 2013 9:42 pm من طرف المدير

» عندما اقف امامك
الجمعة يونيو 07, 2013 4:59 pm من طرف مهيب ال جواد الحميري

» اسامر وياليل
الجمعة يونيو 07, 2013 4:58 pm من طرف مهيب ال جواد الحميري

» اسامر وياليل
الجمعة يونيو 07, 2013 4:58 pm من طرف مهيب ال جواد الحميري

» اريد ان اقول لك شيئا
الجمعة يونيو 07, 2013 4:56 pm من طرف مهيب ال جواد الحميري

» ارسلت رسائلي
الجمعة يونيو 07, 2013 4:55 pm من طرف مهيب ال جواد الحميري

» اراده
الجمعة يونيو 07, 2013 4:54 pm من طرف مهيب ال جواد الحميري

» احببتك سحابه ماره احببتك ياعراق
الجمعة يونيو 07, 2013 4:52 pm من طرف مهيب ال جواد الحميري

» احببت الحياة
الجمعة يونيو 07, 2013 4:51 pm من طرف مهيب ال جواد الحميري

» اجناد الخيل
الجمعة يونيو 07, 2013 4:49 pm من طرف مهيب ال جواد الحميري

» تامينات المزايدة للجهة الحكومية عند النكول او عدم الاحالة لعدم وجود مزايدة
الجمعة يونيو 07, 2013 4:44 pm من طرف مهيب ال جواد الحميري

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


حمل صور

.: عدد زوار المنتدى :.

أختر لغة المنتدى من هنا
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 22 بتاريخ السبت سبتمبر 15, 2012 8:10 pm

الباحث المؤرخ والمحقق النساب غازي النفاشي الشمري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الباحث المؤرخ والمحقق النساب غازي النفاشي الشمري

مُساهمة من طرف المدير في الجمعة سبتمبر 23, 2011 12:40 pm

[img][/img]
بعد ماحصل الشرف بزيارة الشيخ والمؤرخ النسابه غازي النفاشي الشمري قررت ان افتتح منتدى عن الانساب من ضمن منتديات امارة حمير نرجو منه ومن كل المؤرخين الاجلاء رفدنا بماهو جديد
وادناه موضوع من مواضيع الشيخ الجليل غازي النفاشي الشمري


عدل سابقا من قبل المدير في الجمعة سبتمبر 23, 2011 12:59 pm عدل 2 مرات
avatar
المدير
Admin

عدد المساهمات : 583
تاريخ التسجيل : 29/10/2010
العمر : 53

http://hamyer.ahlamoontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الباحث المؤرخ والمحقق النساب غازي النفاشي الشمري

مُساهمة من طرف المدير في الجمعة سبتمبر 23, 2011 12:43 pm

أصطلاحات النسابين / مبحث من كتابنا الأساس في علم الأنساب

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


·اصطلاحات النسابين

كنا قد ذكرنا في أكثر من موضع في كتابنا هذا فضل علم الانساب على الناس وكونه من أجل العلوم قدراً ، و من أجّل علوم الاجتماع وأرفعها ذكراً وقد ذكر النسابون فيه الغازاً لتصريف هوامشهم لا يهتدي اليها الا طالب دراسة الانساب.

حيث وردت في كتبهم اصطلاحات خاصة قد يجهل معانيها من ليس له معرفة بهذا العلم ، لذا أصبح ايرادها من الضرورة الملحة لمن يراجع كتب الانساب وخصوصاً للأخوة الباحثين وطلاب هذا العلم.
وهي تعبيرات وردت في الابحاث والدراسات النسبية تدخل في باب المصطلحات بات الباحثين جيلاً بعد جيل يتفقون عليها كاصطلاحات نسبية .
وكل مصطلح يعرفنا على نوع من النسب الصحيح وغير الصحيح أو المتفق عليه من عدمه.
وهذه الاصطلاحات تواترت في تاريخ الابحاث النسبية وأصبحت دلائل معرفية بل أصبحت رموزاً نسبية يعرفها النسابة والاخباريون والمؤرخون والرواة حينما يبتغون تحقيق نسب ما أو حينما يشيرون الى صحته أو نفيه أو تعويمه ... الخ.
وهذه الرموز والمصطلحات أساساً لم تكن شائعة الا بعد أن صار الاشتغال بالنسب علماً من علوم العرب المتميزة لأن المصطلح جهد تراثي يختزل المادة الدراسية الى تعبير دلالي يشع بمعانيه العامة ، وذلك هو هدف العلم بأن اللفظ الموجز يثري المعنى ونورد هنا بعض هذه المصطلحات والرموز النسبية التي وردتنا عبر بحوث الانساب وتوارثناها كابر عن كابر من اسلافنا ومشايخنا العلماء للتعريف بها بقية الاستفادة منها لطلاب مدرسة علم الانساب.
وهذا البحث جمعته بستة أعوام لكتابي الذي بين يديكم .....

- صحيح النسب : وهو الذي ثبت عند النسابة نسبه وقوبل بنسخة الاصل ونص عليه بأجماع مشايخ النسابون والعلماء المشهورون بالامانة والعلم والصلاح وكمال العقل وطهارة المولد وكان ثابتاً بالاجماع.
- مشهور النسب : وهو الذي أشتهر بالسيادة ولم يُعرف نسبه فحكمه عند النسابين مشهور وعند العامة مجهول.
- عريق النسب : وهو الذي يشير الى عراقة نسب الرجل وهو من والدين علويين ولا شائبة فيه ، وقد يرد احياناً على الرجل ممن هو ليس من العلويين ، الا أنه في الغالب يدل على الاصل العلوي.
- مقبول النسب : وهو الذي يثبت عند بعض النسابين ويعترض عليه غيرهم من أهل النسب وفي مثل هذه الحالة يبقى النسب بين أخذ ورد حتى تظهر ثبوتيته.
- مردود النسب : المردود هو النسب الذي لم يؤيد من قبل فرعه أي أنه إذا أراد الرجل مناقشة نسبه وطلب منه تأييد فرعه الذي ينتمي اليه، فيرفض اعطاءه التأييد بذلك. فيعتبر نسبه مردود وفيه طعن.
- منقطع النسب : ويطلق على نسب الرجل المنقطع عن الاتصال وهو مثلاً يعرف عشر وسائط ولا يعرف غيرها ويرمز اليه (في صح) وهو الشائع.
- فيه نظر : وهو النسب الذي لم يجمع النسابة على أتصاله او يتفقوا على تسلسله النسبي حيث تكون فيه حلقة مفقودة او ضائعة وهذا يعتبر خللاً ينبغي فيه النظر قبل الحكم عليه.
- مطعون النسب : وهو النسب المطعون فيه ولا يؤخذ بصحته والانساب المطعونة هي الدعي واللصيق والدخيل ولا يؤخذ بها كونها مقترنة بتصاريح الطعن.
- ينظر حاله : وهو الذي يشك النسابون في أتصاله بسلسلة النسب.
- فيه نظر : وهو الذي لم يتفق النسابون على أتصاله.
- أولد أو أعقب: وهما بمعنى واحد أي أنه له عقب.
- درج : أي أن فلان مات ولا درج له و (ج) أشارة الى أنه درج.
- عقبه من فلان : أي أن عقبه منحصر فيه.
- أنقرض : أي أن فلان أعقب وأنقرض عقبه ويرمز له بـ (ق.ض).
- لغير رشده : أي أنه من نكاح فاسد وفي الحديث الشريف (من أدعى ولداً لغير رشده فلا يرث ولا يورث).
- لرشده : إذا كان من نكاح صحيح.
- دعي : أي أنه من الادعياء ، وهو أن يلصق نسبه برجل وهو ليس من ذريته بل هو أما أن يكون قد تبناه أو من ذرية رجل آخر غيره معلوم أو غير معلوم.
- أم ولَدْ : أي أن أمه أم ولد فهي أما أن تكون جارية ولدت من مولاها وكذا قولهم فتاة أو سبية واذا كان قد أرتفع الملك عنها قالوا مولاة وقد يقولون عتاقة فلان وقد يقال ذات اليمين أشارة الى قوله (وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ) ([1]).
- لا بقية له : أي أن لا ولد لديه بالاثر أو كانوا له بقية وهلكوا. وأما إذا كان له بقية قليلة فيعبرون عنه بقولهم (مقل) وإذا قالوا (تذيلو) يراد به أنه طال ذيلهم.
* مكثر : وهو الذي كان في عقبه كثرة.
* مقل : وهو الذي كان في عقبه قلّة .
* مذيل : وهو الذي طال عقبه وتسلسل نسله.
- فيه حديث : أي أن هناك طعن في نسبه .
- ثبت بشهادة قومه : إذا أعترفوا به وكانوا ممن يقبل قولهم ودلت أمارة صحته على أنتفاء التهم عن شهادتهم ، والحقه وكتب عليه (يثبت نسبه بشهادة قومه).
- أعترف به قومه ولم يثبت : إذا لم يكونوا ممن يقبل قولهم ولم تدل أمارة صحته على أنتفاء التهم عن شهادتهم ، لم يلحقه بل يُكتب (أعترف به قومه ولم يثبت).
وإذا اختلف النسابون فيه ، لم يقطع بل يذكر ما فيه من الطعن وغيره، وإذا شكوا في أتصاله جعلوا من فوقه نقاطاً من الذي قبله الى الذي بعده أي هكذا ... (بن ... زيد ... بن) وأقوى منه قطع الخط ووصله بالحمرة).
وقد يكتب الذيل جميعه بالحمرة إذا شك فيه وقد يجعلون الخطة متصلة وفيها دائرة حمراء أي هكذا .. (ب 5 ب) وقد يتركون موضع الاسم المشكوك ويديرون على الموضع الخالي أي هكذا .. (بن 5 بن) وقد يتركون الموضع عن الخط بهذا الشكل .. (زيد بن) .
وإذا قطعوا (بن) بالنقط هكذا ( .. بن) دل على أن فيه طعن وكلما كثرت النقط قويَّ الطعن أي هكذا .. (..... بن) وأقوى منه أن يقطعها ويترك طرفيها ويجعل أحد الطرفين أعلى من الاخر هكذا .. (/بن/بن).
- الطعن والقدح والغمز بالنسب : الطعن عند أهل النسب أشد من القدح والقدح أشد مع الغمز وتلك علامات في المشجر والمبسوط.
* فأما علاقة الطعن في المشجر فهي نقط تكتب بالحمرة أو بالمداد بين الابن والاب ومعناها القطع والحجز بينه وبين الاب أي لا أتصال بينهما (كما ذكرنا سالفاً).
* أما القدح فأن كان قدحاً فخطه مرتعشة كأسنان المنشار تنبئ عن أضطراب النسب أي هكذا (سسسسسسسس)
* أما الغمز فأن كان غمزاً كتبوا عند أسم المغموز فيه غمز ولابد للطعن من مستند فمنهم من يذكره عند الاسم وهو اجود وأنفى للتهمة ومنهم من لا يورده فيلزمه النقل.
- الناقلة : كثير ما ترد في كتب الانساب جملة (إن بالشام من ناقلة الحجاز فلان) أو (في بخارى من ناقلة همدان فلان) والمراد له أن فلان كان من أهل البلد الثاني ثم أنتقل عنه الى البلد الاول.
وخير من كتب في ناقلة الطالبيين أبن طباطبا العلوي الحسني في كتابه منتقلة الطالبيين.
- النازلة : والمراد به كما في المثال السابق الا ان فلان هنا كان نازلاً في همدان وانتقل الى بخارى .
- قعدد : وهو الذي كان أقرب أبناء الفخذ أو العشيرة الى الجد الاعلى بقلة الوسائط فمثلاً من كان عمره أربعين سنه يطلق عليه قعدد ومن كان عمره خمسين سنه يطلق عليه قعدد عالي. والقعدد أصغر الاولاد وهو مذموم عند العرب لطول عمره بالسلامة من القتل وذلك يدل على عدم الشجاعة .
- مطرف : ويطلق على من كان عمره خمسة وعشرين سنه من الجيل أما المطرف العالي فيطلق على من كان عمره عشرين سنة.
وكمثال على ذلك عند حساب متوسط عدد الاجيال يكون عمر الجيل الواحد (33) سنة فيكون في كل قرن (3) أجيال وبحساب السنين وفق هذه القاعدة النسبية يكون عدد الوسائط بين زماننا و زمن الرسول (r) .. (14) قرن ولو ضربناها في (3) لأصبح العدد يساوي (42) واسطة وحلقة نسبية (جيل) وفي حسابات النسابين يمكن ان يزيد الى (47) جيل أو ينقص الى (37) جيل حسب ظرفه.
- الحفيد : هو ولد الولد أعمّ من أن يكون الذكور للأناث كما انه أعمّ من الذكور والاناث([2]).
- وحده : وهو الذي لم يكن لابيه سواه ويسمى وحيد عائلته.
- ميناث : ويرمز اليه بـ (ث) وهو الذي لم يكن له سوى البنات قط ، أو لم يذكر له غيرهم من الولد.
- أسقط : ويرمز بها الى من أسقط من آل البيت لعدم أتصاله بهم .. أو لسوء فعله ، ومن ذلك الدائرة على الأسم هكذا (........) فأنه أشارة الى أن ذلك الاسم رفع إليه من لا يثق به قال رسول الله (r) ... (كرم المرء دينه ، ومرؤتة عقله ، وحسبه خلقه)([3]).
- يسئل عنه : أشارة تكتب على الاسم تفيد معنى التردد.
- فيه : اشارة الى عروض شك لم يجزموا به.
- يحتاج : يراد به الى أنه يحتاج الى تحقيق لأنه ما ثبت .
- ( ): إذا جعل مكان أبن هكذا فهو أشارة الى إن فيه قولاً .
- الصالح : هو الذي يحب الاعمال الصالحة ويتزهد.
- هو مفتعل: إذا كتب عن نسب هو مفتعل فهو موضوع؟
- فيه أو فيها أو فيهم : أشارة الى ان فيه كلاماً .
- حدّث : أشارة الى أنه محدّث.
- ش: يرمز به إذا كان الشك مطلق في النسب.
- ش.ق: يرمز به إذا كان الشك قوي .
- ش.ض : يرمز به إذا كان الشك ضعيف .
- خف : أي أن الاسم مخفف لا مشدّد.
- متمتع : إذا كتبوها ولم ينسبوها الى شيء فهو أشارة الى أنه رغيد العيش بما لا يحرم.
- متمتع بكذا: أشارة الى أنه مصاب به .
- يقال عنه : أي إذا شنع على الرجل بما لا يتحققه الناس .
- يتعاطى مذهب الاحداث : إذا كتبوا عن بعض السادات هذه الجملة تحت أسمه فهي أشارة الى انه يفعل الفواحش.
- أصلحه الله : تكتب هذه الجملة إذا كانت حالته غير مرضية .
- أظنه كذا : إذا تردد الناسب في التحقيق بالنسب بأمر ما فيشير بها.
- فلان : عندما يشار بهذه التسمية فهو دليل على التوقف في أتصاله.
- ظ : يرمز بها الى المظنون.
- نحقق : يشار بها إذا توقفوا في أتصال شخص.
- فيها ما فيها : أشارة الى أنها غير مأمونة على نفسها.
- ف : إذا كتب على الاسم هذه العلامة فأنه لما أشتبه على الناس أسم الرجل إذا سمي بأسمين ، وغلب على ظنه صحة أحدهما ، وإن الاخر مستغنى عنه ... وقد يكون أشارة الى أن فيه شك.
- (..../.....) : إذا شكو في أتصال الرجل تكتب على خط أتصاله.
- (.... ذ ....) : إذا لم يثبت أتصال شخص يكتب بينه وبين الخط بالحمرة هذه الاشارة .
- أبن : إذا شكو في أتصال الرجل كتبوا بينه وبين الخط بالحمرة (أبن).
- به : إذا كتبوا بينه وبين الخط (به) بالحمرة أي شك في أنه لم يثبت.
- غ : أشارة الى أن فيه غمز ، والغمز أهون من الطعن .
- و : أشارة الى ان الناسب شك فيه وفي الحاقه بأبيه.
- عليه علامة : إذا قالوا عليه علامة فالى هذه النصيبة يشيرون وهذا أصطلاح أبي الغنائم الزيدي ، وقد يكون علامة على الضرب على الاسم إذا كان غلطاً والفرق يعرف بالف (أٍبن).
- صم : إذا كتبت هذه الاشارة فهذا يعني الشك في الشك.
- أبن صم : قد تكون علامة على الاتصال إذا جعلوها على خط أبن ، هكذا (أبن صم) ويعبرون عن ذلك فيقولون (علم عليه فلان) .
- ذو أثر : أي أفعال رديّة قبيحة .
- مطعون : وهو الذي طعن النسابون فيه ، فأذا أختلفوا فيه لم يقطع خط أتصاله في المشجر بل يذكر ما قيل فيه من الطعن .
- فلان علمهم : هو دليل على أن ذلك الجد أشهر به ، كذا كتبوا (فلان القبيلة) و (فلان البطن) و (فلان الفخذ).
- حجب : إذا كان دارجاً كتبوا عليه (حجب) وقد تطلق أيضاً على من تولى حجابه البيت الحرام.
- ض : أشارة الى أنه المنقرض كان له عقب وأنقرض.
- ط.س : يشار بها الى بعض الاسماء علامة على انه من (مبسوط) العمري.
- أعقب : يشار بها على المعقب الذي لا يحضرهم عقبه وقد يعوضون عليه بـ (ر ع) .
- مستراً : أي أنه تحت الاعمال والزهد ، وترك الدنيا .
- ق : أشارة الى ان فيه قولاً ، وقد يصرحون أنه مطعون في أتصاله.
- مقل : أشارة عمن له بقية قليلة .
- مكثر : أشارة عمن له كثرة بقولهم .
- له بقية في ذر : أشارة إذا كانت له بقية في كتاب البلاذري .
- أنقرض الا من البنات : إذا لم يبقى له عقب الا من البنات لان عمدة النسب لا يذكرون في المشجرات أسماء البنات. لان أسماءهن قد ثبتت في (المبسوط) ولا حاجة الى ذكرهن في المشجر.
وإذا ذكر له بنات فقط ولم يجزم بأنه ليس له غيرهن .. الا إذا قال (مات عنهن) أو (ميناث عنهن) أو (ميناث أورث) ([4]).
- في صح : اما قول النسابين في صح فلها معاني عديدة، منها:
* إذا لم يعرفوا الرجل أنه معقب .
* إذا كتب في عرض الاسم فلا يخلو إمّا أن يكون قبله أو بعده أو فوقه.
فالأول يدل على أن الشك في أتصال والده والثاني على أن الشك في اتصاله به والثالث لدفع وهم التكرار إذا كان الاب بأسم أبنه.
* وقد يجعلون عوضاً عن (صح) بالحمرة دائرة ، وقد يعبّرون عمّن لم يتحقق أتصالهم بقولهم هو (في صح) وكذا إذا قالوا (صح عند فلان – النسابة) فأنه أشارة الى أنه لم يتحقق عنده أتصاله.
وهناك ألفاظ ورموز يستعملها علماء النسب في كتبهم في أثبات النسب والثناء عليها ، تشعر بالتزكية ، كقولهم أعقب وله عقب وفيه البقية وله ذيل وله ذرية وله أعقاب وأولاد .
ويعدون هذه أعلى مرتبة في التزكية لوضوح النسب وأوسطها قولهم له عدد وله ذيل جم وعقبه جم غفير وأدناها قولهم نسب صريح لاشك فيه ولاريب فيه ولا غبار عليه فأصبحت هذه أدنى المراتب لان النسب أحتاج الى التصريح بصحته والشهادة بسلامته.
كما أن لهم الفاظاً تشعر بالمدح والقدح في الانساب تجرى مجرى الجرح والتعديل عند الرواة.
كقولهم يتعاطى مذهب الاحداث ، وممتع بكذا ، وفيه نظر ، وذو أثر ، وهو مخلط ، وهو لصيق ، وهو زنيم ، وهو لقيط ومغموز ومناط ومرجّى ... الخ .
ومن مصطلحات النسابة أيضاً إذا ورد النسب بروايتين أثبتوا الرواية القوية بالسواد والضعيفة بالحمرة ويكتبون على الضعيفة (خ) أي في نسخة .
وإذا كان من قبيلة وعقبه في أخرى كتبوا ( عداده في القبيلة الفلانية) وإذا كان عندهم فيه شك قالوا : توقف ، وإذا كان مضطرباً في أمر دينه ودنياه قالوا : مخلط ، وإذا شك في عدد الاباء ، قاس النسب بمثله في التعدد فأن تساويا أو تقاربا بما لا يخرج عن العادة فهو صحيح والا فيكتب عليه الناسب (والظن يغلب على أنه قد نقص من عدد الاباء شيء) ويكتب الناسب (نحقق أنشاء الله).
وقد يكتبون (لم يذكره أحد من المشايخ) في أشارة الى عدم ورود ذكره وإذا كان السيد يفعل القبائح ويتظاهر بها كتبوا تحت أسمه (ساقط أو خمري أو زانٍ أو متحرمّ).
أقول : ولا نظن أن المصطلحات والرموز النسبية ستقف عند هذا الحد ما دام البحث في الانساب في جدل مستمر ، وكل جيل يبحث ويؤهل لكي يؤسس له مصطلحات نسبية خاصة به لاضافتها الى ما تقدم .

المصادر
---------------------------------
([1]) سورة النساء الاية 36.

([2]) عمدة الطالب في أنساب آل أبي طالب / (فصل) رسالة في أصطلاحات النسابة ، ص371-376.

([3]) حديث صحيح رواة أحمد في مسنده والحاكم في مستدركه والبيهقي في السنن.

([4]) عمدة الطالب في أنساب آل أبي طالب ، ص376.

رابط الموضوع الاصليرابط الموضوع
avatar
المدير
Admin

عدد المساهمات : 583
تاريخ التسجيل : 29/10/2010
العمر : 53

http://hamyer.ahlamoontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى