امارة حمير في العراق والعالم العربي والاسلامي
ياهلا وميه هلا بمضيف ابومحمد
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» قبيلة البدير
الأربعاء يناير 20, 2016 1:40 am من طرف الشيخ شوقي جبار البديري

» أعلان امارة
الأربعاء سبتمبر 02, 2015 3:29 am من طرف المدير

» ذييب ذو الكلاع الحميري
الإثنين أغسطس 31, 2015 3:29 am من طرف المدير

» تمليك القاضي حسن حسين جواد الحميري
السبت مارس 14, 2015 3:55 pm من طرف عبدالرحمن ال جواد الحميري

» عقد القاضي حسن حسين جواد الحميري
السبت مارس 14, 2015 3:55 pm من طرف عبدالرحمن ال جواد الحميري

» دعوى ازالة شيوع القاضي حسن حسين جواد الحميري
السبت مارس 14, 2015 3:54 pm من طرف عبدالرحمن ال جواد الحميري

» خصومه القاضي حسن حسين جواد الحميري
السبت مارس 14, 2015 3:53 pm من طرف عبدالرحمن ال جواد الحميري

» اعمال الاداره غير المعتاده القاضي حسن حسين جواد الحميري
السبت مارس 14, 2015 3:52 pm من طرف عبدالرحمن ال جواد الحميري

» اعمال الاداره المعتاده القاضي حسن حسين جواد الحميري
السبت مارس 14, 2015 3:51 pm من طرف عبدالرحمن ال جواد الحميري

» الاعتراف الجنائي القاضي حسن حسين جواد الحميري
السبت مارس 14, 2015 3:50 pm من طرف عبدالرحمن ال جواد الحميري

» دعوى منع معارضه القاضي حسن حسين جواد الحميري
السبت مارس 14, 2015 3:49 pm من طرف عبدالرحمن ال جواد الحميري

» دعوى اجر مثل القاضي حسن حسين جواد الحميري
السبت مارس 14, 2015 3:48 pm من طرف عبدالرحمن ال جواد الحميري

» تنفيذ القاضي حسن حسين جواد الحميري
السبت مارس 14, 2015 3:47 pm من طرف عبدالرحمن ال جواد الحميري

» تعويض القاضي حسن حسين جواد الحميري
السبت مارس 14, 2015 3:46 pm من طرف عبدالرحمن ال جواد الحميري

» الاختصاص القضائي القاضي حسن حسين جواد الحميري
السبت مارس 14, 2015 3:44 pm من طرف عبدالرحمن ال جواد الحميري

» التبليغ القانوني القاضي حسن حسين جواد الحميري
السبت مارس 14, 2015 3:42 pm من طرف عبدالرحمن ال جواد الحميري

» تاريخ قبيلة حمير قبل 4000 سنه
الثلاثاء مارس 11, 2014 2:13 am من طرف المدير

» الشاعر علي عبد الرحمن جحاف
الجمعة نوفمبر 08, 2013 4:48 pm من طرف المدير

» الشاعراليمني الاديب علي عبدالرحمن جحاف
الجمعة نوفمبر 08, 2013 4:31 pm من طرف المدير

» افتتاح الصفحه الرسميه لقبائل حمير
الجمعة نوفمبر 08, 2013 2:15 pm من طرف مهيب ال جواد الحميري

» الامير يستقبل ابناء عمومته من خيكان كربلاء
الإثنين أكتوبر 28, 2013 12:27 am من طرف المدير

» لقاء خاص محمد الحمد مع دولة رئيس الوزراء نوري المالكي - 6- 8 - 2013 - افاق الفضائيــة
السبت أغسطس 10, 2013 1:36 am من طرف المدير

» الفيلم الوثائقي بيت آل سعود - كامل مترجم
الخميس أغسطس 01, 2013 7:35 am من طرف المدير

» غرائب و عجائب ال سعود
الخميس أغسطس 01, 2013 5:07 am من طرف المدير

» عبد الباسط عبد الصمد مقطع رهيب و مزلزل احبس دموعك
الخميس أغسطس 01, 2013 4:22 am من طرف المدير

» القرآن المجود كامل بمقطع واحد
الخميس أغسطس 01, 2013 4:17 am من طرف المدير

» القرآن كامل المنشاوي رحمه الله
الخميس أغسطس 01, 2013 4:13 am من طرف المدير

» زوال السعودية واسرائيل - قرن الشيطان
الخميس أغسطس 01, 2013 3:59 am من طرف المدير

» الشهيد حسن شحاته رحمه الله
الأربعاء يونيو 26, 2013 3:01 am من طرف المدير

» افكار لا تبارح صاحبها
الجمعة يونيو 07, 2013 9:42 pm من طرف المدير

» عندما اقف امامك
الجمعة يونيو 07, 2013 4:59 pm من طرف مهيب ال جواد الحميري

» اسامر وياليل
الجمعة يونيو 07, 2013 4:58 pm من طرف مهيب ال جواد الحميري

» اسامر وياليل
الجمعة يونيو 07, 2013 4:58 pm من طرف مهيب ال جواد الحميري

» اريد ان اقول لك شيئا
الجمعة يونيو 07, 2013 4:56 pm من طرف مهيب ال جواد الحميري

» ارسلت رسائلي
الجمعة يونيو 07, 2013 4:55 pm من طرف مهيب ال جواد الحميري

» اراده
الجمعة يونيو 07, 2013 4:54 pm من طرف مهيب ال جواد الحميري

» احببتك سحابه ماره احببتك ياعراق
الجمعة يونيو 07, 2013 4:52 pm من طرف مهيب ال جواد الحميري

» احببت الحياة
الجمعة يونيو 07, 2013 4:51 pm من طرف مهيب ال جواد الحميري

» اجناد الخيل
الجمعة يونيو 07, 2013 4:49 pm من طرف مهيب ال جواد الحميري

» تامينات المزايدة للجهة الحكومية عند النكول او عدم الاحالة لعدم وجود مزايدة
الجمعة يونيو 07, 2013 4:44 pm من طرف مهيب ال جواد الحميري

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


حمل صور

.: عدد زوار المنتدى :.

أختر لغة المنتدى من هنا
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 22 بتاريخ السبت سبتمبر 15, 2012 8:10 pm

عشيرة ال جويبر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

عشيرة ال جويبر

مُساهمة من طرف علي الخاقاني الحميري في الخميس سبتمبر 06, 2012 7:09 am

تاريخ عشائر ال جويبر الخاقانية العربية

تاريخ عشائر ال جويبر الخاقانية العربية
ان الحديث عن هذه العشيرة حديث ذو شجون وذكريات يحمل في طياته الم ومعانات قلما يتحملها الكثير ولكن رغم كل ذلك قامت هذه المحن بصقل اؤلئك الاشخاص الذين يسمون بال جويبرحتى اصبحوا تاريخا واضحا وطريقا للاحرار وملاذا للثوار في كل عصر ومصر تتحدث بشجاعتهم المخدرات وملئ صيتهم العالم حيث كلما ذكرت مقاومة كانوا اولها وكلما ذكرت مظلومية كانوا بدايتها رغم محاولات الابتزازيين من النيل منهم فكان في عهد الظلم والجور من حديث عهدم كلمااغتيل شخصية من النظام البائد كان اسمهم فيه حتى اهتجزت عروش الطغات من اسمهم وكأنهم الموت عندذكرهم وكانوا يحذرون من اشخاص تنتمي لهم في كل مكان من العراق ويعتبرونهم خطر اكبر عليهم وهم كذلك فكل من يحمل اسم هذه العشيرة يتصف بصفات قلما يتصف بها غيره فالشجاعة والاخلاق مقرونتان فيهم والكرم والتسامح مبنيان في كيانهم والدين والتفقه من شعارهم وحب الحسين(ع)لبن غذائهم وحب العلماء واحترامهم وقدسيتهم ديدنا لهم والغيرة والشهامة شخصيتهم لانهم تربوا على كل ذلك وكانوا ولازالوا يتنافسون في ذلك.فأسال الله البقاء لهم حتى يشاركوا في نصرة ولي امرهم وقائدهم الامام المهدي(عجل الله فرجه).
لم ابالغ في كل ماقلته بل انه واقع فيهم فمن اراد ان يعرف السليم من السقيم فاليخالطهم فمن وجد هذه الصفات فهو منهم والا فلا.
كيف ابتدأ ابمظلوميتهم ام بمقاومتهم ام برفضهم للظلم ام بعلمائهم فتاريخهم تاريخ امة وليس تاريخ افراد عشيرة جمعت كل الصفات وحوت كل المهن.
لذلك ينقسم تاريخ العشيرة الى اقسام:
القسم الاول:منذ ولادتهم في احضان قبيلة بني خيكان الام الى مابعدالاستقلال ودورهم البارز في بناء العشيرة ورأيهم السديد في اندماج العشيرة الام مع الثلاثي المسمى ب(المنتفق)(المنتفك)(اي اتفاق ثلاثة عشائر لتكون كيانا قويا وتشكل لواء الناصرية.(عشيرة الاجود وبني سعيد وبني مالك)وكانت الام بني خيكان لقلة افرادها اندمجت مع عشيرة بني مالك لذلك نرى بعض النسابة عندما يكتبون عن بني خيكان يقعون في فخ الاندماج بدون دراية ومعرفة والحق ان بني خيكان مستقلة عن بني مالك فقط كان اندماج لفترة معينة وبعدها استقلت واما خلط النسابه ومادون ذلك خرط القتاد.وابنائها اعرف بها من غيرهم.نعم كان شخص يملك صفات قيادية ومشورة كبيرة بأسم (جابر)من بين من يشاروا الى كبار عشائر بني خيكان بالاندماج لان قلتهم مع وجود غزوات لكبار العشائر تفقدراحتمهم بل تفقدهم كل شيء لذلك كان رأيا سديدا ولان جابرا كان معه من الاخوة وابناء العمومة ممن تهاب سطوتهم فكانت لهم المكانة العليا في الثلاثي وليس فقط العشيرة الام. وبعد ان تفرع افرادهم وكبر صغيرهم وكثرة عشائرهم مع قلة الارض وضيقها اخذت عشيرة ال جويبر بالاستقلال وسيطرت على مناطق مهمة ضفاف نهر الفرات وقرب الاهوار وكانوا يعدون بالاصابع الا ان شجاعتهم واخلاقهم جعلت كثير من الناس من يأوي للاحتماء بهم من الغزوا وتسلط الاقطاعيين فكبر عددهم وكثر عديدهم واستصلحت ارضهم وكانوا لهم السيطرة الكبرى على مناطقهم والمناطق المحيطة بهم.وكانت المتفرقة من الناس تستصرخ بهم لشجاعتهم فكان من بين تلك الامور نخوتهم ب(هوبة)وهي امراة كانت تسكن الاهوار الجنوبية قرب القرنه وكانت هذه المرأة فاقدة للاب والاخوان وليس لها من اهلها انس ولامحامي ومتزوجة لشخص يملك الدواب(الجاموس)فكان متزوج من اخرى ذات اهل واخوة وكان في تعامله لاينصف ولايعدل فينزل غضبه وجوره على تلك المراة الفاقدة لاهلها وكان ال جويبر يذهبون لتلك المناطق لصيد الاسماك فبينما هم كذلك اذ يسمعون صريخ أمرأة نتيجة ضربها وقد استصرختهم لعلمها بقربهم فلما علملوا بحالها اعلموا زوجها بانهم اخوتها من اليوم فصاعدا واخذوها معهم لعشيرتهم فقاموا لها بالكرم والترحيب بها من دار الى دارمن العشيرة واعادوها الى زوجها ولما عرف بشجاعتهم وسطوتهم اكن لها الاحترام خوفا منهم وكانت بين فترة واخرى ياتون اليها ويأخذوها اليهم ويعيدوها معززة مكرمة وبقي اولادها يعرفون بان ال جويبر اخوال لهم وقد اندمجوا مع حمايل ال جويبر فيما بعد،وتنخوا بها ليومنا الحاضر وهي نخوتهم المشهورة.وان دل ذلك على شيء انما يدل على نصرتهم للمظلوم وحماية من يدخل في كنفهم ومن ميزاتهم التي قلما يتصف بها غيهم انهم لم يكن فيما بينهم اقطاعي قط بل محاربتهم للاقطاعيين والظلمه جعلهم في امر مستقر من العيش والكرامة ولذلك تجد ان مشايخهم حالهم حال باقي ابناء العشيرة في الكرم يتزاودون وفي الشجاعة يتنافسون جميعهم وفي اصلاح ذات البين يتمسكون يوقر الصغير الكبير ومجالسهم عامرة بالاخلاق والقيم النبيلة.وفي هذه الفترة انتهت زعامة ال سحاب اي(انتهت زعامة الزعيم العشائري الشيخ محمد نجل الزعيم العشائري الشيخ حرب نجل الزعيم الشيخ سحاب نجل الزعيم الشيخ وندي نجل الزعيم طعان نجل الزعيم حاتم نجل الزعيم سواد نجل الزعيم جابر الذي تنتسب اليه عشيرة ال جويبر.بعد ان قتل على يد ابناء عمومته وله قصة طويلة ذكرناها في كتب اخرى وهو جداسرة ال( شيخ ذياب) والتي تسمى ب(ال الخاقاني)تلك الاسرة العلمية العريقة التي خرجت فطاحل العلماء بعد مقتل الزعيم العشائري الشيخ محمد وله ولدان عندهاقامت زوجته وهي ام السعد بنت الشيخ نصار شيخ عشائر ال بوخليفة سابقا بأخذهما الى الحوزة العلمية والتي كانت في الكاظمية المقدسة فبقيا هناك حتى نالا درجة الاجتهادواسرتهم اليوم تتألف من بويتات علمية اربعة((1)(بيت اية الله الشيخ شبير الخاقاني:منهم اية الله العظمى الامام محمدطاهر الخاقاني(رحمه الله) كان زعيما دينيا للاهواز،واخيه اية الله العظمى الشيخ الدكتور عيسى الخاقاني اتخذ الامارات مقرا له وله ولد فاضل وهو الدكتور محمد الخاقاني،والاخ الثالث للامام الخاقاني هو حجة الاسلام الشيخ محمدحسن الخاقاني في قم المقدسة ومنهم اية الله الشيخ جلال الدين الملقب برئيس العلماء توفى في شيرازومنهم اولاد الامام الخاقاني وهم اية الله العظمى الشيخ محمدمحمدطاهر الخاقاني متصدي للمرجعية في النجف الاشرف حاليا، واخيه حجة الاسلام الشيخ محمدكاظم الخاقاني في لندن).(2)(بيت اية الله الشيخ عبدالجبارالخاقاني نجل اية الله الشيخ علي نجل اية الله الشيخ محمدحسن نجل اية الله العظمى المرجع الكبير الشيخ محمدعلي الخاقاني(وهو ذلك العالم المتبحر والناسك العابد الذي طالما حدثتنا الرواة بالشيء الكثير عن فضله ونسكه وصلاحه وكانت وفاته ذات قصة غريبة في بابها اذ كان قد ذهب الى حج بيت الله الحرام في العام الذي وقع فيه الوباء العام ذلك الوباء الذي اخلى البيوت وامحل الديار وكان معه جمع غفير من افراد عشيرته وطلابه ومريديه فاصابهم ذلك الوباء كما يروي لنا اخوه الحاج الشيخ علي في الحجاز وبعد اداء الفريضة كان الشيخ قد ام الجماعه لصلاة المغرب وكان خلفه ثلاث مئة من المصلين فحصدهم الوباء في اثناء الفريضة الواحد بعد الاخر فما اتم المغرب الاوقد قضى الوباء على اكثر من نصف جماعته فلم يأبه الشيخ بذلك فاستقبل الكعبة مرة ثانية لاداء فريضة العشاء وقد اصابه القدر المحتوم في السجدة الاخيرة من هذه الفريضة)كتاب دموع الوفاءص30لمؤلفه موسى بهية..والشيخ عبدالجبار سكن عشيرة ال جويبر وكانت منطقة تسمى(سفحة شيخ جبار)نسبة لأسمه ومن اولاده حجة الاسلام الشيخ محمدحسين الخاقاني والد كلامن حجة الاسلام الشيخ عبدالحميدالخاقاني الذي اقام صلاة الجمعة في عشيرة ال جويبرعام1419في مسجدالهدى في ناحية الطار وقد عانى ما عانى من الاعتقال والتعذيب لكنه استمر باقامتها رغم الاضطهاد الذي تعرض اليه وكان هدفه نشر تعاليم الدين الحنيف في عشيرته استنادا لقوله تعالى( وَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنفِرُواْ كَافَّةً فَلَوْلاَ نَفَرَ مِن كُلِّ فِرْقَةٍ مِّنْهُمْ طَائِفَةٌ لِّيَتَفَقَّهُواْ فِي الدِّينِ وَلِيُنذِرُواْ قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُواْ إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ)وحجة الاسلام الشيخ ماجدالخاقاني،والعلامة الشيخ علي الخاقاني وعبدالجبارالخاقاني ومن اولاد الشيخ عبدالحميد:الشيخ محمدعدنان الخاقاني والشيخ محمدحسين الخاقاني وهما من طلبة الحوزة العلمية في النجف الاشرف)(3)(بيت اية الله الشيخ عبدالمحسن الخاقاني ومنهم المرحوم اية الله الشيخ سلمان الخاقاني والد حجة الاسلام الشيخ محمدالخاقاني ونجله الشيخ حسين الخاقاني )(4)بيت حجة الاسلام الشيخ حسين الصغير وولده العلامة الشيخ عبدالحميد الصغير وولده الشيخ عبدالصادق الصغير،والعلامة الشيخ جلال الصغير نجل العلامة الشيخ علي الصغير واخيه الدكتور محمدحسين الصغير))وهذه البويتات ترجع لجد واحد ..ومن ذلك الحين تنصب على مشيخة ال جويبر اسرة ال كطان: بناء على الرسالة التفصيلية من عبد الكريم بن ثجيل آل محسن بتاريخ 27/1/1966 الى مدير الشرطة العامة في بغداد ما نصها(05اماالزعامات لهذه القبيلة فقد تعاقبت بتعاقب الايام والذي اعرفه انه قبل قرنين ونصف على وجه التقريب انتهت زعامة آل سحاب من ولد محمد لما قتل بسب خلاف وقع بينه وبين بعض أفراد عشيرته انتهت الزعامة لأنه أرسل أبنائه الى ألكاظميه لطلب العلم ومن بعده مباشره أي من بعد الشيخ محمد جد أسرة آل شيخ ذياب(قده) ثم الى جدي شيخ كطان ثم ولده محسن ثم عزيز ثم عاجل آل محسن ثم صاحب هذا الحديث عبد الكريم بن ثجيل آلمحسن)..............وان العشيرة تتفرع الى قسمين كل قسم يتفرع لعدة حمايل القسم الاول: وهي (البونجم،والبوغانم،والخواج،والبوندي).وتحالفت معها(العبوديين والمواجد وال غريج ).وان سماحة الجد(رحمه الله)كتب في مذكراته ان هذه الحمايل ترجع بالنسب الى جابر وليس بالضرورة كل من كتب اسمه في هذا الكتاب يرجع نسبه إلى هذه العشيرة بل إن البعض يلتحق بالمكاتبة والعشرة والمصاهرة مانصه(ال بونجم جدهم سواد بن جابر.وال بوندي جدهم وندي بن اسماري بن طعان بن حاتم بن سواد بن جابر.وال بوغانم جدهم حاتم بن سواد بن جابر وال اخواج جدهم أسماري بن طعان بن حاتم بن سواد بن جابر.والقسم الثاني:ال شليشات أي شليش بن حرب بن وندي بن اسماري بن طعان بن حاتم بن سواد بن جابر.وهم ابناء شليش(حمود وحماد وضليع وعبيد وصافي) وال مطارده أبوهم مطرود بن حرب بن وندي بن أسماري بن طعان بن حاتم بن سواد بن جابر..
القسم الثاني: من عهد ناصر الاشقر الى سنة1970عاشت العشيرة في تلك الفترة المظلمة بتاريخ العراق مظلومية كبيرة لاتوصف في وقتها فقد عانت الحرمان ففي هذه الفترة كان تسلط الاقطاعيين على الاراضي ومنهم ناصر الاشقر مؤسس الناصرية واستولى على جميع اراضي اللواء انذاك فيماعدا عشيرة ال جويبر رفضت ذلك وقاومته الا ان قوة الاشقر وتسلطه وجلب كثير من المرتزقة لمقاتلة الرافضين هجر اغلب ابناء العشير الى العمارة بعد معانات من التهجير والابتعاد عن الاوطان ثم عادوا الى اراضيهم لكن سرعان ما جاء الاحتلال الانكليزي ومن بعده تسلط مرتزقة الاحتلال على لواء الناصرية فكانت العشيرة اول من ثار بوجه الغزاة البريطانيين وكانت تحت قيادة علماء النجف واعطت الشهداء وبعد دخول بريطانية قام ابناء العشيرة برفض الاحتلال ومقاومته الى ان خرج الاحتلال من العراق وفي هذه الفترة حدثت معارك بين العشيرة والعشائر المجاورة واغلبها على الاراضي والحدود التي بينها وبعضها على حماية اشخاص يدخلون في كنف العشيرة ومن تلك الاحداث ماحدث بين عشيرة ال جويبر وعشيرة ال رحمة حيث كان من المؤسف سقوط ضحايا كثر بين قتيل وجريح ولم تستطع الحكومة ان توقف تلك المعارك فكان احد علماء عشيرة ال جويبر وهو اية الله الحاج الشيخ عبدالجبار الخاقاني الذي مر ذكره في اسرة ال جويبر لما رأى كثرة القتلى من الجانبين تاريخ 7/4/1948 وقد فقد كل طرف مايقرب السبعين قتيل وقامت الحكومة آنذاك بجلب قوه عسكريه فلم تستطيع منع الطرفين وصار اخيرأ الفرج على يد اية الله الحاج الشيخ عبد الجبار ألخاقاني وذالك انه تكلم مع القائم مقام ومدير ألشرطه وراجعوا متصرف اللواء واحضر رؤساء العشائر ووجهاء المنطقة ومن ضمنهم امحيسن الشيخ بدر المريض وخضر محسن والسيد حمود ورئيس آل إبراهيم ورئيس خفاجة وحسموا القضية عندما وقف الشيخ عبد الجبار مع هؤلاء بين الطرفين وقال شاعر الطرفين يمدحه رحمه الله وهو الشاعر المعروف عباس آل نويهي من الطحيلات .
مشكر يبو محمد خوش راعي فنون بسب منذ البيوت وبيك يفتخـــرون
يابير العلوم أو كنز مومدفــــــون الشايل جفنه وعاني الموت انته أحيته
ثم قال الأخر :
يشهدلك يبومحمد جميع إنسان ابحلمك أوجودك تشهد العربان
لولا أنت فلا اجتمعت بني خيكان الحاسد ايس من شافك بيــــها
وقال الأخر في حق الشيخ رحمه الله
يبومحمدبفكرك ماوصل رجال وبحلمك وعلمك تضرب الأمثال
الناس أبغير شخصك مضلمه يهلال يهلال ابحلمك كلها امرضيها


القسم الثالث:من عام1970الى سقوط بغداد:
وهذا من العهد المظلم على العشيرة ففي بداية السبعينات انتشرت حركة المد الاحمر(الشيوعية)واسست مايسمى بال(الشبيبة)في ناحية الطار التي تحيط بها عشيرة ال جويبر فقام احد علمائها بعد فتوى سماحة المرجع السيد الحكيم وتكفير الشيوعية قام احد علماء العشيرة سماحة المرحوم حجة الاسلام الشيخ محمدحسين نجل اية الله الشيخ عبدالجبار الخاقاني مع مجموعة من ابناء العشيرة من بينهم الحاج الشيخ ابراهيم ا عاجل شيخ ال جويبر بتهديم الشبيبة وانهاء عمل الحركة بالقوة مما استدعى تدخل الشرطة وكان العالم الديني الشيخ محمدحسين الخاقاني قد ذهب الى اكابر المسؤلين في المحافظة وشرح لهم القضية وسلمهم فتوة المرجع وعنئذ قال الشاعر:
الحاج جبار نعيمه من عشيرة ال جويبر:
سمع زمره قليله اتامرت علطار
لف أعمامته أو غرب يزيح العار
شرحها للمحافظ بالجره والصار
وقال الحق للمومن منه اليوصل ليه.
وقال الحاج إبراهيم العاجل شيخ عشيرة آل جويبر:
أبو صادق أديب أو شانك الطيبات
وباسمك دوم أباهي وبيه إلي عتبـــــات
انته البلكلافه دوم إلك وكفـــــات
مبارك بين الحامل علم الدين ومحد جودك زاد عليه

وقد افرج عن جميع المعتقلين في قضية تهديم الشبيبة بفضل الشيخ الخاقاني. وقد اسس سماحة الشيخ محمدحسين الخاقاني عام 1972موكب عزاء الحسين باسم عشيرة ال جويبر للذهاب الى كربلاء في كل اربعينية وكان من رداته:
يحسين يحسيــــن جيناك عانيــــــــــــــــــن
سجلنا بالانصــار آل جويبر احـــــــــــــرار
بسمك نـــادي ياشهيد الغاضريه يا علي الله واكبر
انصار انصار انصار سجلنا ياكـــــــــــــــــــرار
ال جويبر اينــادون ابحق الاساره اداعـــــــون
لو تلزم الفقــــــــار إحنا معاك أنصــــــــــــــــار
وهذه الفترة كسابقتها عانت هذه العشيرة من انواع الظلم والحرمان لكنها لم تقف مكتوفة الايدي بل قاومة ببسالة وايمان ففي عام 1975قامت الحكومة بتقسيم اراضي البلاد وتوزيعها باسلوب اخر على اساس انهاء الاقطاع في البلاد بينما عشيرة ال جويبر خالية من الاقطاعيين وكانت اراضي مشايخهم كاراضي الشخص العادي لذلك رفضت العشيرة ذلك التقسيم لانها رأت ان هدف للحكومة وراء ذلك فقام الشيخ الحاج علي الدرجال بجمع العشيرة ومرابطة حدودها ومنع جميع المسؤليين من الدخول للعشيرة وكان كبار عشيرة ال جويبر وقفوا مع الحاج علي الدرجال امثال الحاج حسن ال خربوش والحاج ريسان ال بمبارك والحاج ابراهيم ال عاجل وغيرهم من وجهاء العشيرة ...وبذلك رجع المسؤلين ورفضت العشيرة التقسيم ومن بعد ذلك جاء عهد الثمانينات وهي اصعب مواقف تمر بالعشيرة فكان الحرب بين العراق وايران وبهذا رفض ابناء العشيرة الذهاب للحرب واعتبروها حرب نيابة عن الغرب الكافر واتخذوا الاهوال ملجئ لهم وقامت الحكومة بقصف المنطقة بالطائرات والدبابات والعشيرة صامدة حتى اسقطت اكثر من طائرة وكان قياديي ال جويبر في تلك المرحلة اسرة ال زغير مع مشاركة اغلب ابناء العشيرة وقدموا الشهداء والمعتقلين في غياهب السجون وهجر اغلبهم الى خارج العراق امثال الحاج ثامر والملا جعفر وغيرهم من ابناء العشيرة وكانت عشيرة ال جويبر اعلنت مقاومتها لنظام الحكم البعثي الجائر وجففت الاهوار وهجر اغلب ابناء العشيرة سواء الى محافظات العراق او الى خارج العراق وبقي بعضهم يواجه اشرس طاغوت عرفته البشرية وكل ذلك وعزيمة ال جويبر لاتلين في مقاومة الظلم والجور.حتى جاءعهد التسعينات والعشيرة مستمرة بمواجهة الطغات الصداميين وبعد ان جففت الاهوار كانت منطقة تسمى ب(الزورة )موقع للمواجهه وقد قام الطاغية وازلامه بتهديم الدور والمظايف واعتقال الاطفال والنساء وكبار السن وقيدوا ووضعهم في مدرسة في ناحية الطار ثم هجروا الى البطحاء بحراسة ازلام البعث الكافر وكانت اول شرارة لانتفاضةشعبان1991من عشيرة ال جويبر حيث كانت المقر الرئيسي لكل معارض للبعث الكافر وانطلقت الانتفاضة حتى سقطت ثمان محافظات ولكن امريكا وحلفائها لم تقبل بسيطرة اتباع اهل البيت(ع)على الحكم فقامت بردع الانتفاضة بالطائرات وحدثت مجازر في العشيرة مما اضطر ابنائها الى الهجرة الى رفحاء وايران ووبعضهم غيب في السجون والبعض الاخر اتخذ من طريق المقاومة امل له في الانتصار من خلال اغتيال الشخصيات المؤثرة في النظام البعثي الكافر حتى وصل ابناء تلك العشيرة لضرب عدي نجل الطاغية صدام مما امر بمسح العشيرة من الوجود واجتمعت العشائر والفرق الحزبية من الناصرية والمحافظات والحرس الجمهوري والجيش والتقدم على العشيرة لكن العشيرة بقيت صامدة رغم الاضرار بتهديم اغلب الدور وسفك الدماء واحراق البيوت واعتقال النساء والاطفال وكبار السن وتعذيبهم وبقيت تلك العشيرة منارا ورمزا للثائرين.
القسم الرابع من سقوط بغداد الى وقتنا الحاضر:
في هذه الفترة كان دور العشيرةمتغير جدا حيث اصبحت تقود المحافظة وكان خيرة ابنائها مدافعون عن حفظ النظام ومطاردة قطاع الطرق وكان لهم دور مميزوكان احد ابنائها المجاهدالعميد الشهيد البطل ناجي رستم(ابالقاء)ممن سطر انواع البطولات في ذلك حتى جعل المحافظة امنة لكن ايادي الشر امتدت اليه فخطفته من العشيرة وواقعا كانت انتكاسة كبرى لها ولم تحصل هذه العشيرة على شيء ولازالت البطالة منتشرة والفقر يهدم النفوس وحتى مواردهم كالزراعة والصيد لم تنتبه اليه الدولة رغم انها قامت بأيادي العشيرة وتضحيات ابنائها وحتى زيارات المسؤلين لها لم تكن بالمستوى المسؤل انا لله وانا اليه راجعون لكن هذه العشيرة بقيت شاخا رافعا الرأس تنادي(هيهات منا الذلة)..
avatar
علي الخاقاني الحميري
عضو

عدد المساهمات : 15
تاريخ التسجيل : 06/09/2012
العمر : 46
الموقع : http://www.facebook.com/alkagany

http://www.facebook.com/alkagany

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى