امارة حمير في العراق والعالم العربي والاسلامي
ياهلا وميه هلا بمضيف ابومحمد
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» قبيلة البدير
الأربعاء يناير 20, 2016 1:40 am من طرف الشيخ شوقي جبار البديري

» أعلان امارة
الأربعاء سبتمبر 02, 2015 3:29 am من طرف المدير

» ذييب ذو الكلاع الحميري
الإثنين أغسطس 31, 2015 3:29 am من طرف المدير

» تمليك القاضي حسن حسين جواد الحميري
السبت مارس 14, 2015 3:55 pm من طرف عبدالرحمن ال جواد الحميري

» عقد القاضي حسن حسين جواد الحميري
السبت مارس 14, 2015 3:55 pm من طرف عبدالرحمن ال جواد الحميري

» دعوى ازالة شيوع القاضي حسن حسين جواد الحميري
السبت مارس 14, 2015 3:54 pm من طرف عبدالرحمن ال جواد الحميري

» خصومه القاضي حسن حسين جواد الحميري
السبت مارس 14, 2015 3:53 pm من طرف عبدالرحمن ال جواد الحميري

» اعمال الاداره غير المعتاده القاضي حسن حسين جواد الحميري
السبت مارس 14, 2015 3:52 pm من طرف عبدالرحمن ال جواد الحميري

» اعمال الاداره المعتاده القاضي حسن حسين جواد الحميري
السبت مارس 14, 2015 3:51 pm من طرف عبدالرحمن ال جواد الحميري

» الاعتراف الجنائي القاضي حسن حسين جواد الحميري
السبت مارس 14, 2015 3:50 pm من طرف عبدالرحمن ال جواد الحميري

» دعوى منع معارضه القاضي حسن حسين جواد الحميري
السبت مارس 14, 2015 3:49 pm من طرف عبدالرحمن ال جواد الحميري

» دعوى اجر مثل القاضي حسن حسين جواد الحميري
السبت مارس 14, 2015 3:48 pm من طرف عبدالرحمن ال جواد الحميري

» تنفيذ القاضي حسن حسين جواد الحميري
السبت مارس 14, 2015 3:47 pm من طرف عبدالرحمن ال جواد الحميري

» تعويض القاضي حسن حسين جواد الحميري
السبت مارس 14, 2015 3:46 pm من طرف عبدالرحمن ال جواد الحميري

» الاختصاص القضائي القاضي حسن حسين جواد الحميري
السبت مارس 14, 2015 3:44 pm من طرف عبدالرحمن ال جواد الحميري

» التبليغ القانوني القاضي حسن حسين جواد الحميري
السبت مارس 14, 2015 3:42 pm من طرف عبدالرحمن ال جواد الحميري

» تاريخ قبيلة حمير قبل 4000 سنه
الثلاثاء مارس 11, 2014 2:13 am من طرف المدير

» الشاعر علي عبد الرحمن جحاف
الجمعة نوفمبر 08, 2013 4:48 pm من طرف المدير

» الشاعراليمني الاديب علي عبدالرحمن جحاف
الجمعة نوفمبر 08, 2013 4:31 pm من طرف المدير

» افتتاح الصفحه الرسميه لقبائل حمير
الجمعة نوفمبر 08, 2013 2:15 pm من طرف مهيب ال جواد الحميري

» الامير يستقبل ابناء عمومته من خيكان كربلاء
الإثنين أكتوبر 28, 2013 12:27 am من طرف المدير

» لقاء خاص محمد الحمد مع دولة رئيس الوزراء نوري المالكي - 6- 8 - 2013 - افاق الفضائيــة
السبت أغسطس 10, 2013 1:36 am من طرف المدير

» الفيلم الوثائقي بيت آل سعود - كامل مترجم
الخميس أغسطس 01, 2013 7:35 am من طرف المدير

» غرائب و عجائب ال سعود
الخميس أغسطس 01, 2013 5:07 am من طرف المدير

» عبد الباسط عبد الصمد مقطع رهيب و مزلزل احبس دموعك
الخميس أغسطس 01, 2013 4:22 am من طرف المدير

» القرآن المجود كامل بمقطع واحد
الخميس أغسطس 01, 2013 4:17 am من طرف المدير

» القرآن كامل المنشاوي رحمه الله
الخميس أغسطس 01, 2013 4:13 am من طرف المدير

» زوال السعودية واسرائيل - قرن الشيطان
الخميس أغسطس 01, 2013 3:59 am من طرف المدير

» الشهيد حسن شحاته رحمه الله
الأربعاء يونيو 26, 2013 3:01 am من طرف المدير

» افكار لا تبارح صاحبها
الجمعة يونيو 07, 2013 9:42 pm من طرف المدير

» عندما اقف امامك
الجمعة يونيو 07, 2013 4:59 pm من طرف مهيب ال جواد الحميري

» اسامر وياليل
الجمعة يونيو 07, 2013 4:58 pm من طرف مهيب ال جواد الحميري

» اسامر وياليل
الجمعة يونيو 07, 2013 4:58 pm من طرف مهيب ال جواد الحميري

» اريد ان اقول لك شيئا
الجمعة يونيو 07, 2013 4:56 pm من طرف مهيب ال جواد الحميري

» ارسلت رسائلي
الجمعة يونيو 07, 2013 4:55 pm من طرف مهيب ال جواد الحميري

» اراده
الجمعة يونيو 07, 2013 4:54 pm من طرف مهيب ال جواد الحميري

» احببتك سحابه ماره احببتك ياعراق
الجمعة يونيو 07, 2013 4:52 pm من طرف مهيب ال جواد الحميري

» احببت الحياة
الجمعة يونيو 07, 2013 4:51 pm من طرف مهيب ال جواد الحميري

» اجناد الخيل
الجمعة يونيو 07, 2013 4:49 pm من طرف مهيب ال جواد الحميري

» تامينات المزايدة للجهة الحكومية عند النكول او عدم الاحالة لعدم وجود مزايدة
الجمعة يونيو 07, 2013 4:44 pm من طرف مهيب ال جواد الحميري

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


حمل صور

.: عدد زوار المنتدى :.

أختر لغة المنتدى من هنا
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 74 بتاريخ الثلاثاء يناير 02, 2018 5:07 pm

دور المضايف والقوانين العشائريه

اذهب الى الأسفل

دور المضايف والقوانين العشائريه

مُساهمة من طرف الحميري في الثلاثاء ديسمبر 14, 2010 11:33 pm

"المضايف" التي تُحلّ عبرها النزاعات دون اللجوء إلى القضاء أو تدخّل الجهات الحكومية.







بغداد: "شيخ العشيرة" رمز اجتماعي عراقي يفض الخلافات والنزاعات التي تحدث بين أفراد العشيرة، وكافة المشاجرات صغيرة أو كبيرة، والعمل على الصلح بين الناس وخارجها بالتعاون مع وجهاء المجتمع:هذا هو التعريف الاجتماعي للشيخ الذي رجع دوره بقوة داخل المجتمع بعد أن اضمحلّ في حقبة السبعينات والثمانينات وصنفته الأيديولوجيات آنذاك بأنه من الأجندة الرجعية ووضعته في خانة الماضي المتخلف.

والعشيرة في العراق مجتمع متكامل، الناس فيه سواسية كأسنان المشط، لا فرق بين كبير وصغير أو غني وفقير، حتى "شيخ العشيرة" عندما يخرج عن نظام العشيرة أو نطاق الآداب يتم عزله. هذا ما يقوله الشيخ علوان شاكر حمزة شيخ عشيرة" الكلابيين" الذي التقته "إيلاف" في مضايف "آل كلب" المنتشرة في أطراف واسط وبابل.

يقول الشيخ علوان شاكر حمزة إن العشائر تنقسم في العراق إلى أفخاذ وارهاط وتجمعها (القحطانية)، و(العدنانية). وهناك العشائر والقبائل (المتحيرة) أيضا أي التي لا يسند لها اصل مؤكد .

يضيف الشيخ علوان: المثل العربي يقول (من آل وبني) ويضرب للقدم. وهذا الـ (آل) و الـ(بني) قديم، فالقحطانية تمتّ إلى (آل)، والعدنانية إلى (بني)، ولا تخرج عشيرة عن هؤلاء.

وفي مضيف بني كلب حيث يتبادل الجميع أطراف الحديث حتى منتصف الليل يقول الشيخ عبد عناد آل الثائر إن العشائر الجنوبية تستعمل (آل) بما نقصده من (بني) ومن أولاد أو أسرة أو ذرية، في حين أننا نستعمل آل بمعنى (الأسرة). وأما (البو) فيراد بها لدى القبائل القحطانية معنى (آل) أو (بيت) عند العدنانية. وفي أنحاء العمارة والكوت والجهات الفراتية يراد بالبيت ما نريده من الفخذ أو (البو) بلا فرق.

وكذا عند العدنانيين يراد ب (البو) ما يراد عينه عند القحطانيين إلا أنه تمدّ همزته فيقال (آلبو)، و(آل) عند القحطانية يراد به ما يراد عينه من (إل) ولكل استعماله.

ويحدثنا الامير مسلم حسين جواد(شيخ عام حمير)ان القانون العشائري هو في اغلبيته قانون عرفي وغير مسنن والعشيره اليوم اصبح دورها فعالا بل هي ضروره من ضرورات المجتمع العربي فالناس عندما يلتجأون الى العشيره فهم بالواقع من جراء حاجتهم اليها ولا اقصد بالحاجه هنا الحاجه الماديه بل الحاجه من جميع الجوانب ومنها على سبيل المثال للتعرف على باقي ابناء عمومتهم وربط اواصر الاخوه والتعاون والمحبه والتعارف لان الانسان وبطبيعته هو كائن اجتماعي بطبعه وهذا مايعرفه القانونيين وعامة الناس اما مايجري بها من نطق باحكام يصدرها شيوخ ووجهاء القبائل فيتم الالتزام بها اليا اما المضيف فهو يمكن تسميته بمكان عام يلتجأ اليه الجميع من ابناء القبيله للتشاور او للتسامر او لحل النزاعات او الى اي غرض اخر.,



يقول الشيخ الصيهودي إن (آل وبني) أي القحطانية والعدنانية، وكلّ واحد من هذين الجسمين يتفرع إلى عشائر عديدة جدا لها مزاياها وخصائصها.

فالقحطانية تتناول الزبيدية والطائية وما يتصل بهما ويتكون هذا المجلد منها. والعدنانية ينطوي تحتها المنتفق وربيعة وما يمت إليهما.. ولا شك أن الاختلاط أدى إلى تغلب الأكثر من العشائر على الآخر.

يحدثنا الشيخ عبد مناحي آل البو راشد عن طبيعة المضايف العراقية وما فيها من مزايا تعود على المجتمع بالعموم وعلى العشيرة بالخصوص قائلا:"كانت المضايف قديما تعرف بأنها مكان لتلاقي شيوخ وأبناء العشيرة في ما بينهم أو بين العشائر الأخرى ، فهي مكان عام يتوجه إليه الناس بحرية كاملة دون حرج لأنها مخصصة لذلك ، إضافة إلى أن لها مرافقها الخاصة، الأمر الذي يجعلها تعتمد على ذاتها في كل شيء، فهي حاجة أوجدتها طبيعة حياة الناس للتباحث في الأمور العامة التي تهمهم ما يشعرهم بالارتياح والطمأنينة نتيجة لذلك.



شيخ العشيرة في العراق يحظى بمكانة خاصة



ويضيف هادي احد وجهاء عشيرة (الجبور) قائلا: المضيف هو المكان أو المبنى الذي يتسم سمة خاصة من التكريم وغالبا ما يقسمون به بالقول (وحق هذا المضيف وبخته) ويجلس أبناء العشيرة والضيوف كل مساء لتداول أمور حياتهم، وأحيانا يقصون القصص والحكايات وتطول (السالفة) أحيانا إلى ثلاث ساعات، والجميع يستمعون إلى الأحداث وأحدهم يقص الحادثة سواء كانت تاريخية أو معاصرة وبين فترة وأخرى يسقي احدهم الجميع القهوة والشاي وتطول هذه الجلسات إلى ساعات متأخرة من الليل ثم ينهضون مبكرا لكي يواصلوا حياتهم بشكل طبيعيّ.

وأضاف:"حاليا تتم دعوة الشيوخ والوجهاء وأصحاب الرأي إلى مضيف كبير القوم أو ما يسمى بالشيخ عن طريق دق القهوة في الهاون التي تحدث رنات تنبيهية إلى الجيران فيفهمون ان مضيف فلان فيه ( قهوة)، وليس المقصود بالقهوة بأنها فقط "شرب فنجان" فحسب ، بل إن من المعاني المراد بها مثلا، قضية يراد حلها أو حادثة أو مبايعة لعالم دين أو مرجع ، فـ" المضايف" حسب لغة العشائر مدارس يتعلم فيها الإنسان معنى الخلق والآداب الحسنة وكيفية الحديث وعدم التفوه بالكلام البذيء واحترام الآخرين.

ويكرم شيخ العشيرة أو الضيف أو الإنسان بإجلاسه في صدر الديوان احتراما وإجلالا له.

ويرى الشيخ عباس الكرعاوي أنّ "المضايف" ضرورة أساسية في حياة العشيرة فهي تمثل وجودها لأنها مكان متسع ومهيأ لاستقبال الناس بطريقة أفضل خاصة انه تتوافر فيها كل المقومات والخدمات الضرورية .

وبين الكرعاوي أن دور المضايف في السابق كان يقتصر على المناسبات الاجتماعية كالأفراح والأتراح وإكرام أهل المتوفى واستقبال الزائرين ، حيث أدى ذلك إلى إيجاد نوع من الألفة والمحبة وزيادة التواصل بينهم.

ولفت الكرعاوي إلى أنّ مضايف "آل أكرع" تقوم بدور بارز في إجراءات الصلح و"العطوة " العشائرية، مبينا أن الكثير من القضايا يتم حلها عن طريق "المضايف" دون وصولها إلى المحاكم، كما أصبح لها دور مهم في مواسم الحج والعمرة إذ يتم فيها استقبال الحجاج والمعتمرين وتقديم التهاني لهم، أما عن الدور السياسي فهو قليل ويكاد يقتصر على أوقات معينة خصوصا في مواسم الانتخابات.

وعدّد الشيخ حاتم الجريان شيخ عموم (البو سلطان) بعض المصطلحات التي تستخدم في متناول العشيرة منها، "الوجه" والذي يضمن بتنفيذ قرار الحكم على المجرم من قبل القاضي العشائري. و"العطوه" وهي هدنه أمنية يعطيها المتضرر أو ذووه لفترة محددة من الزمن يتفق عليها وقد تكون شفوية .

وتتداول عشائر العراق المختلفة نوعين من الصلح، الأول صلح تام حيث تنتهي فيه المشكلة وتتصافى النفوس ولا يترك لها أثر، وصلح ناقص وهو مشروط ينهي النزاع بين الأطراف باستثناء القاتل مثلا.



جانب من "المضايف" التي تقيمها عشائر العراق في المناسبات الكبرى أو لهدف عقد الصلح



أما الكفالة فهي ضمان استيفاء الحق من صاحب الحق إلى شخص آخر يلتزم بتحصيله.

كما أن هناك عادة " الدخاله" بين العشائر الهدف منها إزالة حدة التوتر بين أبناء العشيرة، وإعادة السيطرة على العوائد وتطبيقها على المنازعات .

وغالبا ما يتم حل النزاعات العشائرية والقبلية من دون تدخل الجهات الحكومية. وحول هذا الموضوع يقول المحامي إسماعيل كريم إن "القضاء العشائري رديف وساعد أيمن للقضاء المدني وعون للأجهزة الأمنية."

ويقول الشيخ عاصم الداود إن الحكم العشائري "أثبت قوته في تنفيذ شروط الصلح بين المتخاصمين والذي يهمنا في القضاء العشائري الجانب الايجابي الذي يردع ويمنع الجريمة ويخدم المجتمع".

الموضوع منقول من احدى الصحف العراقيه
avatar
الحميري
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 57
تاريخ التسجيل : 29/11/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: دور المضايف والقوانين العشائريه

مُساهمة من طرف المدير في الأربعاء ديسمبر 15, 2010 1:15 am

avatar
المدير
Admin

عدد المساهمات : 583
تاريخ التسجيل : 29/10/2010
العمر : 53

http://hamyer.ahlamoontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى